SUST Repository

دور التحليل المالي في التنبؤ بالازمات المالية في المصارف السودانية

Show simple item record

dc.contributor.author نور, عصام الدين يوسف محمد
dc.contributor.author مشرف,-فتح الرحمن الحسن منصور
dc.date.accessioned 2014-11-05T08:01:48Z
dc.date.available 2014-11-05T08:01:48Z
dc.date.issued 2006-01-01
dc.identifier.citation نور،عصام الدين يوسف محمد.دور التحليل المالي في التنبؤ بالازمات المالية في المصارف السودانية/عصام الدين يوسف محمد نور؛فتح الرحمن الحسن منصور .-الخرطوم:جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا،كلية الدراسات التجارية،2006.-129ص. ؛28سم.-ماجستير en_US
dc.identifier.uri http://repository.sustech.edu/handle/123456789/7801
dc.description رسالة ماجستير en_US
dc.description.abstract تناول البحث الدور الذي يلعبه التحليل المالي في الاستقرار والسـلامة المصرفية باستخدام المؤشرات المالية، حيث تمثلت المشكلة في أن كثيراً من المؤسسات المالية تعرضت لأزمات مالية وعدم استقرار، أدى في بعضها للتصفية، مما يثير تساؤل: (هل استخدام المعايير النموذجية للمؤشرات المالية للمصارف يفيد في معرفة الموقف المالي الحالي، والتنبؤ بالأزمات التي يمكن أن تحدث مستقبلاً، وإيجاد الحلول المناسبة لها؟). اهتم البحث بدراسة الدور الذي تلعبه المؤشرات المالية في التنبؤ بالأزمات المالية، والكشف المبكر عن مخاطر العسر المالي للمصارف، لاتخاذ القرارات اللازمة، وهدف إلى إيجاد نموذج يفيد في التنبؤ بالأزمات المالية. وقد تم اختبار الفرضيات التالية: 1. القوائم المالية المنشورة للقطاع المصرفي السوداني لا توفر معلومات للتنبؤ بالأزمات المالية. 2. التحليل المالي بأدواته المختلفة يمكن أن يوفر معلومات تفيد في التنبؤ بالأزمات المالية في القطاع المصرفي السوداني . 3. النموذج المقترح يمكن من التنبؤ بالأزمات المالية في القطاع المصرفي السوداني. وللوصول لأهداف البحث واختبار الفروض، قام الباحث بدراسة حالة ثلاثة من المصارف في السودان (بنك التنمية التعاوني الإسلامي، البنك السوداني الفرنسي، بنك الصفاء للاستثمار والائتمان). توصل الباحث إلى أن التحليل المالي يفيد بالتنبؤ للمصرف الذي يواجه أزمة في السيولة، وانخفاض في الربحية، والتي لم تعكسها القوائم المالية، مما يعني أن المصرف يمكن معرفة تعرضه لفشل مالي (أزمة سيولة) قبل حدوثها، واتخاذ الإجراءات اللازمة للوصول للاستقرار. كما توصل الباحث إلى أن استخدام النموذج المقترح يفيد في الحماية والاستقرار. ومن خلال هذه النتائج التي توصل إليها الباحث، استطاع إثبات صحة فرضياته. من اهم النتائج: 1- البيانات التي أظهرتها القوائم المالية للمصارف عينة البحث غير كافية للتنبؤ بالأزمات المالية، لذلك لا بد من توفير معلومات تفصيلية تفيد في تقويم الأداء والتنبؤ بالمستقبل المالي للمنشأة كما تم اثبات الفرضية الاولي بالبحث. 2- إن الأزمات المالية لا تعني بالضرورة أن يؤدي إلى الفشل التام، فقد تستطيع إدارة المنشأة أن تصل إلى بدائل أخرى غير التصفية، بإجراء قرارت تصحيحية، مثل زيادة رأس المال وحقوق المساهمين مثل ما تم في بنك التنمية التعاوني الاسلامي والبنك السوداني الفرنسي. 3- يمكن التنبؤ بأسباب الفشل المالي إذا كانت ناتجة عن أسباب مالية عن طريق استخدام المؤشرات المالية، ولكن إذا كانت ناتجة من أسباب إدارية فهناك صعوبة في التنبؤ بها، لأنه من الصعب قياسها. 4- يمكن للنموذج المقترح من التنبؤ بالازمات المالية واتباع الوسائل لتجنبه من أهم التوصيات: 1. استخدام نماذج للتحليل المالي بأدواته المختلفة، لتفادي الأزمات المالية التي يواجهها المصرف مستقبلاً. 2. منح التمويل وفقاً للنسب المعلنة من بنك السودان، وعدم الإفراط فيه، يجنب المصرف العسر المالي. 3. الاعتماد على أشخاص متخصصين ومؤهلين في مجال التحليل المالي، للحصول على مؤشرات مالية تفيد في التنبؤ بالمستقبل المالي للمنشأة. 4. الالتزام بتنفيذ قرارات بنك السودان الخاصة بتوفيق أوضاع المصارف، وزيادة رأس المال والاستجابة للمتغيرات الاقتصادية. en_US
dc.description.sponsorship جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا en_US
dc.language.iso other en_US
dc.publisher جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا en_US
dc.subject الدراسات التجارية en_US
dc.subject المحاسبة والتمويل en_US
dc.subject المصارف السودانية en_US
dc.subject الازمات المالية en_US
dc.title دور التحليل المالي في التنبؤ بالازمات المالية في المصارف السودانية en_US
dc.type Thesis en_US


Files in this item

This item appears in the following Collection(s)

Show simple item record

Share

Search DSpace


Browse

My Account